تطور عادات الطعام عند المستهلكين في مطاعم الأكلات السريعة
تطور عادات الطعام عند المستهلكين في مطاعم الأكلات السريعة
أغسطس 7, 2018
تعزيز الوعي بالعلامة التجارية لمطعمك
تعزيز الوعي بالعلامة التجارية لمطعمك
أغسطس 15, 2018
جيل الألفية يقدم الكثير من الفرص لمطاعم الوجبات السريعة

جيل الألفية يقدم الكثير من الفرص لمطاعم الوجبات السريعة

أصبح جيل الألفية الآن قوة مهيمنة في سوق الطعام. في واقع الأمر و طبقا لبيانات الإنفاق علي الغذاء في وزارة الزراعة بالولايات المتحدة الأمريكية؛ فإن نفقات جيل الألفية تتخطي نفقات نظرائه من جيل البيبي بومر بنسبة 4%. علاوة علي ذلك، و مع تقدم كلتا المجموعتين في العمرفإنه من المتوقع أن يشارك جيل الألفية بجزء أكبر في إقتصاديات خدمات الطعام. و هذا يجعل من المهم حقا، أن تتنافس المطاعم معا لجذب إنتباه الجيل الأضغر؛ و هذا يتطلب أن توفر المطاعم وجبات خاصة تلبي رغباتهم، و تتوافق مع أذواقهم. تمثل القوة الشرائية لجيل الألفية ما يقرب من 1.3 تريليون دولار. ففي السنة المالية 2014/ 2013 أنفق جيل الألفية 95 مليار دولار في المطاعم. و بالرغم من أن الركود كان تأثيره أكبر ما يكون علي هذا الجيل من أي جيل آخر؛ فإنهم ما زالوا يأكلون في المطاعم أكثر من أي شرائح أخري. يحرص جيل الألفية علي تناول 36% من وجباتهم بعيدا عن المنزل بالمقارنة بنسبة 31% من جيل إكس و نسبة 26% من جيل البيبي بومر.

أكثر من تجربة

ينظر جيل الألفية إلي الطعام علي أنه تجربة أكثر من ضرورة؛ و لهذا لابد أن تحرص مطاعم الوجبات السريعة علي إهداء العميل تجربة تذوق فريدة في مطاعمها. كما تحتاج مطاعم الوجبات السريعة إلي تسليط الضوء علي هذه النقطة في خطة التسويق. هناك العديد من الطرق التي من خلالها تتمكن المطاعم من خلق تجربة تناول طعام رائعة لروادها بما في ذلك: 1- تجربة ثقافات جديدة: يعشق جيل الألفية اكتشاف الثقافات الجديدة من خلال تذوق مأكولاتها. حرصت مطاعم الوجبات السريعة مؤخرا علي تقديم وجبات جديدة من مطابخ مختلفة لم تكن في قائمتها من قبل مثل: الطعام الهندي، الطعام الصيني؛ و غيرها؛ و ذلك لتلبية رغبات عملائها في تجربة الجديد دائما. 2-الشعور بالحنين للماضي: تجذب الوجبات الكلاسيكية أيضا الجيل الألفي، الذي يفضل إعادة تجربة النكهات القديمة التي عايشوها في طفولتهم. أعرب 69% من جيل الألفية عن رغبتهم في تقديم العلامات التجارية لوجبات غذائية تذكرهم بشبابهم. 3-الأطعمة المميزة : يفضل جيل الالفية تجربة الأطعمة الشهية. و طبقا لتقرير عالمي، فإن 63% من جيل الألفية يفضل تناول الأطباق المميزة التي تقدمها العلامات التجارية. يتوق جيل الألفية دائما إلي مغامرات تذوق الطعام؛ مما يمثل فرصة هائلة لمديري مطاعم الوجبات السريعة ذات السلاسل الكبري لجذب مستهلكين جدد لهذا القطاع. مع الأخذ في الإعتبارأن جيل الألفية يركز بشكل كبير علي الطعم أيضا.

اهتمام بالنظام الغذائي

يراقب جيل الألفية دائما صحتهم باهتمام، و يفضلون الخيارات الصحية ذات السعرات الحرارية المنخفضة، مع تناول المزيد من السلطات و المكونات الطازجة. و هذا يعني أن علي مطاعم الوجبات السريعة الإهتمام بالنقاط الآتية: 1-إظهار نضارة الطعام: تصميم المطعم بالطريقة التي توحي بنوعية الطعام المقدم من الامور الهامة؛ فالمطعم الذي يقدم وجبات صينية يختلف في تصميمه و ديكوره عن المطعم الذي يقدم أطعمة هندية علي سبيل المثال. و من الأفضل لأي مطعم إظهار مكونات الطعام الطازجة بطريقة جذابة؛ لكسب ثقة العميل. 2-شفافية الغذاء: الجيل الألفي يحرص دائما علي معرفة كل شئ عن ما يأكلونه؛ و لهذا فعلي مطاعم الوجبات السريعة الصحية تحديد كل شئ بدقة بداية من المكونات ، طرق الطهي، إلي قيمة السعرات الحرارية. و ينبغي علي مطاعم الوجبات السريعة أن تجعل هذه الفلسفة بمثابة حجر الزاوية لعلامتها التجارية. و عادة ما يتناول جيل الألفية الأطعمة المحلية أو الموثوقة المصدر و الخالية من الإضافات الصناعية. و من المتوقع تزايد الطلب علي الأطعمة الغير معلاجة وراثيا. 3-السرعة بقدر الإمكان: ما زالت الراحة عنصرا أساسيا و مطلوبا، و تستطيع مطاعم الوجبات السريعة الصحية أن تفي بهذا الوعد لروادها. 4-الإهتمام بالطعم : الطعم دائما من أهم العناصر التي تخلق تجربة طعام لا تنسي، فبدون إضافة الدهون، الملح، و السكر، فإن العديد من العملاء سيجدون الطعم الذي يبحثون عنه.

الإستعداد لإستضافة المواقع

في حين أن معظم جيل الألفية يتناول الطعام خارج المطاعم، يتوقع الذين يفضلون تناول الطعام داخله سهولة الوصول للتكنولوجيا مثل: خدمة الواي فاي، التليفزيون، أو أي وسائل ترفيه أخري. و من الضروري أن تستخدم مطاعم الوجبات السريعة التكنولوجيا؛ من أجل تجربة طعام أفضل لعملائها، و خاصة أفراد جيل الألفية. خيارات تسليم متقدمة كشفت مجموعة من مطاعم الوجبات السريعة عن خيارات سهلة، تمكن المستهلكين من طلب الطعام عبر الهواتف المحمولة الذكية، و التقاط طلبهم بدقة و سرعة. كما يستطيع العملاء الدفع عن طريق الهاتف من أجل تقليل وقت الإنتظار.و يمكن لمطاعم الوجبات السريعة أن تستفيد من وسائل التوصيل الرائعة المتاحة اليوم و منها، أوبر إيتس و غيرها؛ حيث أصبحت هذه الطرق من الأمور المعروفة و المعتادة بين المستهلكين.